الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  أنظم الي صفحتنا على الفايس بوكأنظم الي صفحتنا على الفايس بوك  

شاطر | 
 

 رغم إسلامها.. ديامز تتربع على عرش"الراب"بفرنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rap7or
Admin
avatar

عدد المساهمات : 357
نقاط : 1122
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: رغم إسلامها.. ديامز تتربع على عرش"الراب"بفرنسا   الجمعة فبراير 19, 2010 6:24 am

بالرغم من الحملة التي شنتها وسائل الإعلام عليها بعد إعلان إسلامها، تمكنت مطربة الراب الفرنسية الشهيرة "ديامز" من احتلال المركز الأول في مبيعات الأشرطة بفرنسا، كما شهدت حفلاتها إقبالا منقطع النظير، ووصل بيع تذاكر عروضها إلى ثلاثة أضعاف ثمنها، في الوقت الذي تواصل فيه "ديامز" سياسة الصمت الكامل حول قضية دخولها الإسلام متجاهلة كل الدعوات الإعلامية للحوار حول التغيير الذي مس حياتها.

وأعلنت الشركة الموزعة لشريط "ديامز" الأخير "إس أو إس" (s o s ) احتلاله المرتبة الأولى من حيث عدد مبيعات الأشرطة بحوالي 30 ألف شريط مبيع في بعد أقل من شهر من صدوره والذي بدأ توزيعه بعد أقل من أسبوع من تداول خبر اعتناق "ديامز" للإسلام.

وتسرب خبر اعتناق "ديامز" واسمها الرسمي "ملاني جورجيادز" (29 سنة) في أواخر سبتمبر من هذا العام، وقامت إحدى المجلات الفرنسية بنشر صور التقطت خفية لها وهي خارجة من مسجد في ضواحي العاصمة الفرنسية برفقة زوجها عزيز.

الصمت حيال إسلامها

وقامت مختلف وسائل الإعلام الفرنسية بتغطية مكثفة من ذلك الوقت من أجل البحث عن الأسباب التي دعت "ديامز" إلى اعتناق الإسلام في الوقت الذي اعتبرت فيه إحدى المنظمات النسوية أن إسلام ديامز وارتداءها الحجاب يعد "ضربة قوية لقضية تحرر المرأة في فرنسا" وخاصة أنها تمثل الموجة الشبابية لتحرر الفتيات في الضواحي الفرنسية.

وبرغم الحملات الإعلامية المتواصلة التي تصور في الغالب إسلام فنانة الراب "كخطأ قاتل في مسيرتها الفنية"، فإن ديامز ترفض حتى الآن الخوض في قضية اعتناقها للإسلام وتواصل سياسة الصمت التام حول هذه المسألة التي تعتبرها قضية شخصية، وهو الشرط الذي أتاح لها في المدة الأخيرة أن تقوم بعرض مقاطع من شريطها الأخير في أكثر من برنامج تلفزيوني فرنسي دون التلفظ بكلمة واحدة حول قضية اعتناقها للإسلام.

وتقدم ديامز اليوم الخميس 17-12-2009 عروضا لها في العاصمة البلجيكية بروكسل بعد قيامها قبل ذلك بجولة في 16 مدينة فرنسية لتعود بداية من يوم 20 ديسمبر إلى باريس من أجل إقامة 4 عروض متوالية في أكبر قاعات العاصمة.

وعرفت جولة ديامز الأخيرة في المدن الفرنسية بحسب المراقبين نجاحا منقطع النظير، وشهدت كل العروض امتلاء كاملا لمقاعد الحفل.

سر نجاحها

ولم تخف بعض المجلات الفرنسية المهتمة بالمشاهير التساؤل عن "سر نجاح ديامز" على الرغم من كل هذه الضجة الإعلامية السلبية التي رافقت خبر اعتناقها للإسلام، وذهبت مجلة "قالا" إلى القول بأن الضجة كانت أكبر وسيلة إعلانية غير مباشرة أسهمت في هذا العدد الضخم من المبيعات، فيما ذهب العديد من التحليلات الأخرى إلى اعتبار أن الكثير من معجبي ديامز وحتى من الذين يتابعونها من بعيد حضروا حفلاتها الأخيرة من أجل الوقوف على التغيير الذي لحق "ديامز" شكلا ومحتوى.

وبرزت "ديامز" في حفلاتها بمظهر شبابي تخفي فيه شعرها بقبعة رياضية تحتها قطعة قماش خفيفة ولكنها حافظت في كل حفلاتها على حيويتها ونشاطها والذي يعتبر أبرز سمات غناء الراب بشكل عام.

أما من حيث محتوى الأغاني فإن "ديامز" واصلت في أغانيها الاحتكاك بواقع الشباب الفرنسي، خاصة الذي يعيش منه في الضواحي، وسخرت جزءا من شريطها الجديد للتذكير بالحرمان الذي يعيشه الأطفال الأفارقة عن طريق أغنيتها "أطفال الصحراء" وأغنيتها "إس أو إس" التي هي عنوان الشريط.

تغني للحجاب وتهاجم ساركوزي

ولئن لم تتحدث ديامز في شريطها الجديد عن قصة دخولها للإسلام فإنها لم تتوانََ عن الحديث في معاني الضياع الذي يسبق اكتشاف الطمأنينة، وفي أغنية أخرى تتحدث ديامز عن فتاة بقيت في المنزل، وحرمت من التعليم بسبب منعها من ارتداء الحجاب في المدرسة في إشارة إلى القانون الفرنسي الذي تم سنه عام 2003 ويمنع الرموز الدينية ومن ضمنها الحجاب في المدارس العمومية.

لم تتوان ديامز في شريطها الجديد في توجيه رسائل سياسية مباشرة عن طريق التهجم على "مارين لوبان" ابنة زعيم الجبهة اليمنية المتطرفة جون ماري لوبان، كما وجهت " ديامز" سهامها إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، حيث تقول في أغنيتها التي عنوانها "شرف شعب": "الرئيس لا يحبنا.. اقرأ هذا الأمر في عينيه.. إنه لا يحبنا.. إني رأيت ذلك في عينيه"، وبهذا المقطع تؤكد ديامز مناهضتها لساركوزي، وهي التي دعت إلى التصويت ضده قبيل الانتخابات الأخيرة سنة 2007.

وفي حفلتها الأخيرة في مدينة "ليون" الفرنسية وأمام آلاف من جماهيرها توجهت ديامز برسالة إلى "فضيلة عمارة" وزيرة الدولة لسياسة المدينة التي قالت في السابق: "أتمنى غدا أن تخلع ديامز حجابها"، وقالت ديامز "فضيلة تسخرين مني.. تنتقدينني.. ولكن ألم تري وجهك الذي يشبه وجه الساحرة".

وولدت "ديامز" من أم فرنسية وأب يوناني في العاصمة اليونانية أثينا قبل أن تغادرها وعمرها أربع سنوات للعيش مع والدتها في إحدى ضواحي العاصمة باريس.

المسلمون الجددوبدأت "ديامز" امتهانها أغاني الراب منذ سنة 1994 في صفوف إحدى الفرق الشبابية الهاوية في إحدى ضواحي باريس قبل أن تتحول في ظرف بضع سنوات إلى واحدة من أبرز فنانات الراب بفرنسا، مستعينة بقوة شخصيتها وخصائص صوتها الشديد الذي يستجيب لمتطلبات أغاني الراب.

ويرجع بعض المقربين من "ديامز" إسلامها إلى قربها من العديد من الفنانين الفرنسيين من أصول مهاجرة، وخاصة صداقتها الكبيرة للفنانة الفرنسية من أصل مغربي "آمال بنت"، والممثل الهزلي "جمال دبوز" والذي كان لها سندا كبيرا في مسيرتها الفنية.

وتقول الإحصائيات الفرنسية إن المعدل المتوسط للمعتنقين للإسلام بفرنسا هو 3500 شخص سنويا، فيما يبلغ إجمالي عدد المعتنقين للإسلام بفرنسا حاليا -بحسب إحصائيات غير مؤكدة- خمسين ألف معتنق، غير أن اتحاد المنظمات الإسلامية بفرنسا يقول إن عدد المسلمين الجدد من الفرنسيين هو أضعاف هذا العدد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rap7or.ahlamuntada.com
 
رغم إسلامها.. ديامز تتربع على عرش"الراب"بفرنسا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» يحتفل الشارع السوري ..بطل ناصيف زيتون نجم "ستار أكاديمي 7"
» 267 كتاب من سلسلة عالم المعرفه"تحميل مباشر"
» ("v") كفية و فن قص الصور على الفتوشوب ("v")
» اضافة جديدة كلمات مقدمة ملحملة جلجامش"متجدد"
» لقاء مع الطالبة "رحمة" من داخل الاكاديمي - لمجلة "لها"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: أخبار الراب-
انتقل الى: